كيفية التعامل مع العنف عند الأطفال

التاريخ : 2020-02-03 15:56:23 | القسم : وصفات ونصائح تساعدك على تربية الاطفال

كيفية التعامل مع العنف عند الأطفال

يظهر العنف لدى طفلك من سن السنتين أو الثلاث سنوات، وهنا تبدأ الأم في الزعر والخوف من كون أن طفلها بها بعض صفات الأطفال العنيفة، ولكن يجب أن لا يكون الحكم على طفلك الصغير ذو السنتين بتلك السرعة وأخذ رد فعل سريع في القلق، كافة الصفات المكتسبة وليست الوراثية يمكن العلاج بشتى الطرق، سواء طفل صغير أو في مراحل عمرية متقدمة، وعند حل أى مشكلة يجب معرفة الأسباب أولاً لنقوم بوضع بعض الحلول المبتكرة والمناسبة لكل صفة غير محببة لدى أطفالك، لذلك يجب في بداية الأمر معرفة ما الأسباب التي وراء ظهور صفة العنف عند طفلك، من خلال النفاط التالية من الممكن أن تعرف أي سبب من الأسباب المحتملة ليظهر طفلك بتلك العصبية والردود فعل العنيفة لدى الأخرين:

  • يوجد بعض الأطفال لا تسطيع التعبير عما بداخلها من مطالب أو أحاسيس أو مشاعر، فيظهر ذلك من خلال رد فعل عنيف عند الطفل، فالطفل صغير ليس له تفكير أخر في كيفية إبداء مشاعره مثل الخوف أو القلق، فيبدأ بالصوت العالي أو البكاء أو تخريب الأشياء، وهذا العنف يكون ناتج عن عدم التعبير عن مشاعره بطريقة صحيحة.
  • تختلف طباع كل طفل عن الأخر، لذلك ستجد بعض الأطفال تتحلى بالصبر بعض الوقت، ونوع أخر من الأطفال يكون له ردود أفعال سريعة، لذلك لا يجب لوم تلك الأطفال عن الطباع التي ليس لهم أي تدخل بها، بل يجب التعامل مع كل طبع منهم دون محاولة تغييره، حيث من الممكن أن يشعر بعد الرغبة به وذلك يؤدي إلي ردود أفعال عنيفة بعض الشىء.
  • إحذر التعامل بل عنيف مع طفلك ثم تبدأ في الؤال لماذا طفلي عنيف، من المعروف أنه لا يجب فعل ما تنهي الطفل عنه طوال الوقت، لا تكوني طوال الوقت تعنفيه وتلوميه ويكون الحوار بينكم ذو صوت عالي وتتسألي من أين إكتسب طفلي هذا السلوك.

بعض الحلول التي تساعدك في التعامل مع العنف لدى طفلك:

  • عندما تجدى طفلك يبدأ في الضرب أو تخريب الأشياء، يجب أن تبدئى في إلهائه بدلاً من توبيخه والتعامل بعنف معه، بل عند الضرب خذي بيده وقومي باللعب معه قدر الإمكان وبالتالي مع الوقت سيتعود على عدم الضرب.
  • عند نزول ابنك حضانة أو مدرسة في أول سنة، يجب تفهم خوف وقلق الطفل بأنه لأول مرة سيكون بمكان لوحده والتعامل مع مجتمع خارجي، لذلك من الممكن أن ينقلب سلوكه للسلوك العنفي عن غير قصد بكل أسف، يجب أن تحاولي التقرب منه والأهم التهيئة قبل أي مرحلة، وبالتالي ذلك يساعد من تخفيف ردود الفعل الغير متوقعة.
  • عند بدء الطفل في ضرب وتعنيف الأخرين، لا يجب أن تقومي بضربه كطريقة للعقاب، بل يجب أن تقومي بالاعتذار نيابة عن طفلك أولاً ثم شرح الطفل أن الضرب شىء مؤلم وغير صحيح ويجب عدم تكراره، لأنه لا يوجد طفل يعرف أن الضرب مؤلم ولا يفهم مدى بشاعة هذا السلوك، لذلك يجب أن يعرف مع التكرار عن العنف والضرب أنهم سلوك خاطىء ومؤلم.
  • إحذري أن يكون الهزار بالضربأو اللعب مع طفلك من خلال الضرب البسيط، فيقوم الطفل بلعب تلك اللعب السخيفة مع أطفال أخرين وتنقلب إلي مشاكل كبيرة دون معرفة أن هذا سلوك خاطىء، بل عند البدىء في تلك اللعبة توقفي تماماً وقومي بتمثيل الحزن والزعل لبعض الوقت، ليفهم أن هذا سلوك غير مقبول.
Share This Post!

ضعي تعليق على المقالة