كيف تبني علاقتك مع أبنائك؟

التاريخ : 2019-12-31 17:02:07 | القسم : وصفات ونصائح تساعدك على تربية الاطفال

كيف تبني علاقتك مع أبنائك؟

في هذا المقال نعطى نصائح للأباء لتبدأ في بناء علاقة سليمة وصحيحة مع أبنائهم ليخرج طفل سليم نفسياً وسوي للبيئة المجتمعية المحيطة به، حيث يعتبر هذا من أنجح المؤشرات التي تجعل الأسرة سعيدة والطفل ناجح والأب مرتاح لتلك العلاقة الإيجابية الوطيدة، تعلم من تلك النصائح التالية:

  • تكلم مع أبنائك بشكل يومي بعيد عن شكل الوصايا: يجب أن تبدأ بتخصيص ساعة يومياً أن تقوم بالحوار مع أطفالك والنزول إلى مستواهم العقلي واللعب معهم والتخلي عن دور الأب الناصح والعاقل والمربي، فهذا يجعلهم يتقربون بشكل كبير وسريع منك، وينتظرون تلك الأوقات السعيدة يومياً، ومن خلال هذا الوقت ستتعرف على صفات أبنائك بشكل صحيح دون خوف أو قلق.
  • أمدح أبنائك بشكل يومي: من المعروف أن الأطفال تقوم بالحركة الكثيرة والتخريب بشكل كبير نظراً لفضولهم في مراحل السن المختلفة، لذلك أبحث على فعل جيد قام به أبنائك خلال اليوم وقم بمدحه، ذلك يعزز الثقة بنفسه بشكل كبير، كما أنه يشجعه على القيام بكل ما هو صحيح ليحصل على هذا المدح مرة أخرى.
  • قم بالتعبير عن حبك لهم طوال الوقت: علماء علم النفس أكتشفوا أن كلما كان الحضن اليومي والتعبير بكلمة بحبك صريحة للأبنائك، ذلك يقوم بمفعول السحر داخلهم من حيث الثقة والتعبير عن المشاعر الصادقة وعدم الكذب والتتطبع بالصفات السليمة والحسنة بشكل واضح بسبب الإشباع العاطفي بداخله والذي ينشأ عليه طوال حياته من خلال والديه، لذلك لا ينصح أن لا تقل كلمة بحبك عن عشر مرات يومياً على الأقل، هل قمت بحضن طفلك اليوم؟.
  • إياك والمقارنة مع طفلك: المقارنة في كل الأحوال من أبشع الأمور التي تترك أثراً سلبياً واضح داخل الطفل، بل ذلك يحفزه على عدم التقدم في حياته عن طريق العند بسبب هذه المقارنة، أبنائك لم يكتسبوا خبرة الحياة بعد، وكل طفل مختلف عن الآخر في القدرات الذهنية والجسمانية، لذلك لا تقم بالمقارنة نهائياً حتي لا تبني بداخله عدم الحب والحقد والأنانية لمن هم حوله، بل قم بالمدح طوال الوقت لينعكس بشكل إيجابي على شخصية الأبناء.
  • لا تقم بتوبيخه أمام الأخرين: الكلمات القاسية وعبارات التوبيخ هي كالسهام داخل طفلك، ثقة الطفل تبني عن طريق الأباء، لا تقم بهدمها بكل سهولة في طفولته بإستخدام هذا الأسلوب عن طريق التوبيخ والترهيب منكم بسبب هذا الكلام الذي يظل داخل كل طفل حتى يكبر ويصبح شخصية مذبذبة ومترددة أو شخصية جاحدة وناكرة للجميل، كل تلك الصفات يكتسبها الطفل منك وهو صغير، ويقوم بتقليد التصرفات والعبارات القاسية بسبب ترديدها أمامه بشكل مستمر، أنت قدوة لطفلك، قم بالتصرفات الإيجابية والمدح والكلام الصحيح أمام طفلك لينقل هذا الجو ويصبح شخص سليم نفسياً وقدوة للأخرين فيما بعد.
Share This Post!

ضعي تعليق على المقالة